آخر الأخبار
موضوعات

الأربعاء، 19 أكتوبر 2016

- كيفية التحصن من الجن؟ وما تأثيره على الإنسان؟

عدد المشاهدات:
السؤال التاسع والخمسون: ما هو تأثير الجن على بني آدم وهل هم اعداؤهم أو أصدقاؤهم أم فيهم العدو والصديق؟.
الجواب:
أولا إن الجن المؤمن لا يفعل الأذى الا قليلا، ويتوب إلى الله منه استجابة لأمر الله ورسوله، مثله في ذلك مثل الانسان المؤمن الذى يعصى الله ويتوب إليه، وأما الجن الكافر وهو الشيطان فإنه لا يترك شاردة ولا واردة من الشر والاذى والضر إلا وألحقها بالإنسان، لولا حفظ الله الإنسان من هذا الشر المستطير لأهلكت الشياطين بني آدم، وأقل ضرر من الشياطين لابن آدم هو الوسوسة والإغراء وضحكه عليه وسخريته منه وتزيين السيئات له، وتحسين الفواحش والمنكرات للإنسان، وأما تأثيره المادي فإنه يتمثل في المس والوخز والهمز والضرب والقتل وسرقة الأموال والمتاع وكذلك إزعاج الناس وترويعهم بنقل الأشياء من أمكنتها إلى أماكن أخرى وتحريك الساكن منها، وإن ذلك يحصل منه بحكم عداوته للإنسان بحكم التزامه بأحكام الله، إلا من اعتدى عليه منهم فإنه يضره ، ولا يستطيع الإنسان أن يصاحب الجن إلا إذا كان بينه وبينهم عهود ومواثيق بحكم استخدامه لهم والاستعانة بهم، وهذا الإنسان له تعامل معهم مشروط باتفاقات فيما بينهم ولو أخل بشرط منها آذوه في جسده وماله وربما قتلوه أو قتلوا أحد أولاده أو زوجته أو أي عزيز لديه.
السؤال الستون: ما هي كيفية التحصن من الجن؟.
الجواب:

إن الله سبحانه وتعالى لم يخلق داء إلا وخلق له دواء، وكل داء له دواء من نوعه ومادته وإن الجن يرانا من حيث لا نراه، وإن الشيطان قوه شريرة خفية، وإن المؤمن هو العدو اللدود للشيطان ومن هنا كان الشيطان دائم التربص به، والإيقاع به والهجوم عليه والإعداد له والمكر به، والمؤمن يعرف ذلك والحمد لله، ولذلك فهو دائم التحصن والتوقى منه بطاعة الله وبذكره وبدعائه وبآياته. فإذا استعذت بالله من الشيطان الرجيم أعاذك الله منه وإذا قلت: ﴿ رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ﴾. [97،المؤمنون]. لم يستطيعوا الاقتراب منك ولم يقدروا على ضرك واذا قلت بسم الله الرحمن الرحيم عند عمل أي شيء لم يقدر الشيطان أن يفسده، وإذا قرأت آية الكرسي في الليل أو في النهار حفظك الله من الطوارق والسيارة منهم، وإذا قرأت الآيتان من آخر سورة البقرة فى بيتك فروا ولم يقدروا على الإقامة فيه، وإذا حصنت أهلك وأولادك بالمعوذتين وبسورة الكافرون جعل الله بينهم وبين الشياطين سدًا منيعًا، وهكذا جعل الله لكل هذه الآيات سرًا من الأسرار يقهر به الشياطين والمردة، وما على المؤمن إلا  أن يتحرز بها ضد هذا العدو اللعين. 
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير