آخر الأخبار
موضوعات

الأربعاء، 16 نوفمبر 2016

- صور الاعمال الروحانية

عدد المشاهدات:
إن اعمال المؤمن تخرج منه ولها صورة روحانية مدركة وعاقله مثلها صلى الله عليه و سلمفي الحديث المروي عن سيدنا رسول الله :من توضأ ؛ فأحسن الوضوء ، ثم صلَّى ، فلم يحدِّث نفسه بشيء ؛ خرجت وهي بيضاء مسفرة هذه الصلاة ....: يخلق الله منها صورة روحانية ، نورانية ، بيضاء مسفرة – حتى تصل إلى عنان السماء ؛ فتفتح لها أبواب السماء وهذا الحديث يفصل كيفية دخول الأعمال إلى السماء :
فتفتح لها أبواب السماء ستدخل إذاً ، وسيغلق الباب بين الملكوت وعالم الأرض ، فتودِّع صاحبها ، قال فيها – فتلتفت إلى صاحبهابمعنى أن فيها حركة وفيها حياة وترى وتتكلم وتقول له : حفظك الله كما حفظتني . .. فقد خلق منها إذاً صورة روحانية تصعد إلى عالم الملكوت الأعلى ...!!.، تعبد الله عز و جل بجميع الحركات ، ؛و قال صلى الله عليه و سلم فيما رواه الإمام الترمذي رضي الله عنه :إن ما تذكرون الله تعالى به ، من التسبيحات ، والتهليلات ، والتكبيرات ؛ يخرجن ولهن دويٌّ كدوي النحل – أزيز أوصوت كصوت النحل – حتى يصلن إلى العرش ؛ فيطفـن حوله ‘ يذكّـِرن بصاحبهن إلى يـــــــوم القيامة وفى رواية أخرى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :الذين يذكرون من جلال الله ، من تسبيحه ، وتحميده ، وتكبيره ، وتهليله ؛ يتعاطفن حول العرش ، لهن دويٌّ كدوي النحل ؛ يذكِّرون بصاحبهن ، ألا يحب أحدكم أن لا يزال له عند الله شيء يذكر به ؟
والأقوال ، والأفعال ، والدعوات التي قالها المؤمن لله وهو في الصـلاة ،يذكرون بصاحبهن إلى يوم الدينوكل ذلك يبقى في صحيفة هذا العبد !فهذه صورة ملكوتية تخرج من أعمال المؤمنين والمؤمنات .والسماء ملأى بهذه الصور ..!!وهذه الصور ، مطبوع عليها صورة صاحبها ،ولذلك ؛ وعندما بكرم الله العبد ، ويفتح له عين القلب يرى الجنان ،و يرى صورالاعمال الروحانية في عوالم الملكوت الأعلى .
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير