آخر الأخبار
موضوعات

الأربعاء، 21 فبراير 2018

- السؤال التاسع والخمسون: ما هو تأثير الجن على بني آدم وهل هم اعداؤهم أو أصدقاؤهم أم فيهم العدو والصديق؟.

عدد المشاهدات:
السؤال التاسع والخمسون: ما هو تأثير الجن على بني آدم وهل هم اعداؤهم أو أصدقاؤهم أم فيهم العدو والصديق؟.
الجواب:
أولا إن الجن المؤمن لا يفعل الأذى الا قليلا، ويتوب إلى الله منه استجابة لأمر الله ورسوله، مثله في ذلك مثل الانسان المؤمن الذى يعصى الله ويتوب إليه، وأما الجن الكافر وهو الشيطان فإنه لا يترك شاردة ولا واردة من الشر والاذى والضر إلا وألحقها بالإنسان، لولا حفظ الله الإنسان من هذا الشر المستطير لأهلكت الشياطين بني آدم، وأقل ضرر من الشياطين لابن آدم هو الوسوسة والإغراء وضحكه عليه وسخريته منه وتزيين السيئات له، وتحسين الفواحش والمنكرات للإنسان، وأما تأثيره المادي فإنه يتمثل في المس والوخز والهمز والضرب والقتل وسرقة الأموال والمتاع وكذلك إزعاج الناس وترويعهم بنقل الأشياء من أمكنتها إلى أماكن أخرى وتحريك الساكن منها، وإن ذلك يحصل منه بحكم عداوته للإنسان بحكم التزامه بأحكام الله، إلا من اعتدى عليه منهم فإنه يضره ، ولا يستطيع الإنسان أن يصاحب الجن إلا إذا كان بينه وبينهم عهود ومواثيق بحكم استخدامه لهم والاستعانة بهم، وهذا الإنسان له تعامل معهم مشروط باتفاقات فيما بينهم ولو أخل بشرط منها آذوه في جسده وماله وربما قتلوه أو قتلوا أحد أولاده أو زوجته أو أي عزيز لديه
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير