آخر الأخبار
موضوعات

الأربعاء، 21 فبراير 2018

- السؤال الرابع والخمسون:ورد في الحديث الشريف أن المردة من الشياطين يقيدون فى رمضان

عدد المشاهدات:

السؤال الرابع والخمسون:ورد في الحديث الشريف أن المردة من الشياطين يقيدون فى رمضان فهل هذا التقييد للمردة فقط أو لعامة الشياطين. وإن كان التقييد عاما فكيف تكون الوسوسة للناس فى رمضان؟.
الجواب:
إن الله أراد أن يكرم المؤمنين خاصة في رمضان بنعم كثيرة لا تحصى ولا تعد، منها تقييد الشياطين كلهم في رمضان، هذا التقييد إنما يكون عن المؤمنين المجاهدين لأنفسهم بالصوم والكف عن محارم الله، والمجاهدة في المسارعة إلى مرضاة الله ورسوله، وذلك حتى يحسوا بعطف الله عليهم، وتكريمه لهم فى هذا الشهر الذي فرض الله عليهم صيامه، وسن لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قيامه، وإن هؤلاء المؤمنين قد قيد الشيطان عنهم، والتقييد معناه الحد من حركة ونشاط المقيد، وليس المراد منه منعه من الحركة بالكلية، وإنما تكون حركته بطيئة وضعيفة، وعلى ذلك فإنه يكون هناك وسوسة من الشيطان للمؤمنين فى رمضان، ولكنها سرعان ما تنتهى وتتبدد وتزول عنهم لضعفها فليست كالوسوسة فى باقى الشهور، وهذا تفضل من الله عليهم فى رمضان منحه الله للمؤمنين المتمسكين بدينهم أما غيرهم من المفطرين أو المرتكبين للمعاصي في رمضان فإن الشيطان لم يقيد بالنسبة إليهم. قال تعالى: ﴿قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا﴾.[75،مريم].
ولما كان الشيطان عدوا للمؤمنين للشيطان يقوى عند ذلك فقد أيدهم الله وقيد من حركته نصرا لهم على هذا الشيطان.

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير