آخر الأخبار
موضوعات

الأربعاء، 21 فبراير 2018

- السؤال الخامس والعشرون: ما هو السر فى قدرة الجن على التشكل؟

عدد المشاهدات:

السؤال الخامس والعشرون: ما هو السر فى قدرة الجن على التشكل؟
الجواب:
خلق الله الجن من مارج من نار، والمارج هو الشعلة الزرقاء التي تتولد في المادة المتلهبة بعد أن تتأجج بقوة الاشتعال، ثم تطور هذا الخلق إلى أن أصبح جسما أثيريا غير منظور كما تطور سيدنا آدم من مادة الطين اللازج والحما المسنون، إلى أن صار لحمًا ودمًا وعظمًا.
والمادة الأثيرية تملأ الكون، وهى أخف من الهواء بدرجة كبيرة جداً، وتتخلل المواد الكثيفة ولا تمنعها الحواجز والأبعاد المتناهية.
فالجن من مادة الاثير ولهم السيطرة على نفس الأثير في الحركة والجولان والسرعة والتشكيل، لأنهم أرواح عاقلة، كما أن الإنسان له القدرة على الحركة، وإن كانت ببطء لثقله، وحركات الجن بسرعة لقربهم من الحالة الروحانية، لأنه جسم شفاف لا تحجبه المادة.
وعلى ذلك فالجن فى أصل خلقه له القدرة على التشكل كما يشاء بأي شيء يروقه، وهذه القدرة ابتلاه الله بها، حتى يرى ما هو فاعل فيها، وذلك كما ابتلى الله الانسان بالعناصر والأخلاط التي كونه الله منها، لينظر كيف يجاهدها، وماذا يصنع بها؟
وقد قال بعض المحققين: ليس جميع الجن يمكنهم التشكل، بل الذي يمكنه التشكل منهم هم (الغيلان) فقط أى سحرة الجن، فإنهم يتعلمون كلمات وأفعال، إذا تكلموا بها وفعلوها، نقلهم الله تعالى من صورة الى اخرى.
والسحر هو تغيير الحقائق من صورة الى أخرى قال سبحانه وتعالى: ﴿وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ﴾.[102،البقرة] فقد أفادت هذه الآية علم الشياطين بالسحر، فإذا كانوا هم الذين يُعَلِّمُونه للناس فإنهم قبل ذلك يعرفون كيفية عمل السحر من أقوال وأفعال، فإذا قاموا بها تشكلوا إلى أي صورة يريدونها فسبحان من أعطى كل شيء خلقه ووهب لكل حي طاقته وهو الحكيم العليم.

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير