آخر الأخبار
موضوعات

الأربعاء، 21 فبراير 2018

- السؤال الثامن والثلاثون: هل يجوز للمسلم أن يتخذ شيخًا من الجن فى العلم أو السلوك؟.

عدد المشاهدات:

السؤال الثامن والثلاثون: هل يجوز للمسلم أن يتخذ شيخًا من الجن فى العلم أو السلوك؟.
الجواب:
إن اتخاذ الإنسان شيخًا يعلمه ويقتدي به من الجن، غير جائز لاختلاف الجنسين لأن الجن له طاقات تعتبر من خوارق العادات بالنسبة للإنسان، ولكنها في عرف الجن أمور عادية وبسيطة وإن من شروط الصحبة والمرافقة الاتفاق والموافقة، وبالطبع إن المسلم يتخذ الشيخ ليستعين به على طاعة الله ورسوله، والاستعانة بالجن ترهق من يستعين به وتفت من عضده، قال الله تعالى: ﴿وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا﴾.[6،الجن].
فإن من معاني الاستعاذة بالشيء الاستعانة به، ولكن قد يسمع الإنسان منهم شيئا من العلم فلا بأس به إن كان نافعا فى أمور الدين أو الدنيا، فإن الإنسان المسلم طالب علم وطالب حكمة، فإذا وجد طلبته أخذها أنى وجدها، ولا يبالي في أي وعاء خرجت، ولا على أي لسان وردت، وقد كانوا يأخذون الحكمة على ألسنة الحيوانات والحشرات والطيور وغيرها، فإن الحكمة ضالة المؤمن يلتقطها حيث وجدها ويطلبها ولو في أهل الشرك والكفر، وإن أخذ العلم من الجن لا يلزم منه المصاحبة والمتابعة، وإنما يأخذه الإنسان منه وينصرف، وخاصة إذا علم أنه من الجن إذ الإنسان مأمور بالتحرز والاحتراس منهم فقد خط رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الله ابن مسعود خطا وقال له: {لا تقترب من هذا الخط فتخطفك الجن} وكان ذلك ليلة أن ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليبلغهم رسالة ربه، فإن معاشرة الجن تحتاج إلى أمور كثيرة يتسلح بها الإنسان ويتحصن بها منهم، وإن ذلك ليس ميسورًا لكل مسلم.

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير