آخر الأخبار
موضوعات

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017

- ما حقيقةُ الدِّين؟

عدد المشاهدات:
حقيقةُ الدِّين بيَّنها كتاب الله، وبيَّنها رسول الله، قال الله في كتابه الكريم :
(إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) (89 الشعراء)، ليس بالجسم أو باللحية الطويلة أو بالملبس
إلى ماذا ينظر الله؟ قال الخبير صلى الله عليه وسلم: 💦
(إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ، وَأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ، وَأَعْمَالِكُمْ) .
لأنه لو تعلق الأمر بالصور فإن أحسن الناس زيًّا وملمحاً الملوك، لكن حقيقة الدِّين هي ما في القلب نحو الله ونحو رسول الله ونحو شرع الله ونحو خلق الله.💦
ماذا في القلب نحو الله؟ اليقين الذي لا يتزعزع، مهما حدثت نوائب للإنسان
وأصابه من مشاكل لا يتزعزع إيمانه، ولا يتغير في ثقته بالله، إذا كان يعتقد تمام الإعتقاد أن الخلق جميعاً وإن اجتمعوا لا يستطيعون نفعه ولا ضره لأن النافع الضار هو الله. متى يحبه الله؟ هل إذا كان يصلي كل ليلة ألف ركعة؟ لا
لكن إذا كان القلب فيه خشوع للهوحضور مع الله:
(قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ. الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) (1،2:المؤمنون)
ليس من يطيلون الركوع والسجود والقراءة ولكن الخشوع في القلب.


الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

شارك فى نشر الخير